المحور المصري:

يصادف اليوم الإثنين، ذكرى انضمام مدينة السلوم إلى مصر رسميًا.

وترصد “الدستور” أبرز المعلومات عن هذه المدينة في ذكرى انضمامها إلى مصر.

– السلوم هي مدينة حدودية مصرية صغيرة قرب الحدود الغربية لمصر مع ليبيا وتقع على ساحل البحر المتوسط.

– هي عبارة عن خور في قلب البحر المتوسط، يحدها من الشرق الساحل، ومن الشمال هضبة السلوم، ويقع بها منفذ السلوم البري الحدودى مع ليبيا وتبلغ مساحة مدينة السلوم 35 كم بخلاف القري التابعة لها.

– يتبع مركز السلوم قريتي “بقبق” و”أبوزربية”، وتتبع إداريا محافظة مطروح وتبعد نحو 215 كيلومترًا عن عاصمة المحافظة مدينة مرسى مطروح.

– عدد سكانها 10913 نسمة تقريبًا، ويسكن السلوم بعض من قبائل أولاد علي، وتقع بها هضبة السلوم المطلة على خليج السلوم ويشتغل اهلها بمهنة الصيد، ويعتز بها سكانها.

– كانت مدينة السلوم شاهدة على العديد من الحروب العالمية والحرب العالمية الثانية، وذكر اسمها في العديد من كتب التاريخ، فذكر أن القوات الإيطالية والبريطانية في 1915 حاصرت مدينة السلوم أثناء مطاردتهم للسنوسيين والقوات العثمانية بعد تحصنهم بالمدينة أثناء الحرب الإيطالية العثمانية، وقد لجأت القوات السنونسية للاحتماء بأحد مخرات السيول المجودة بالمدينة وسقطوا من أعلى حوافها جثثا هامدة.

– من ضمن فعاليات الحرب العالمية الثانية قامت القوات الإيطالية باحتلالها لمدينة السلوم، وأقامت بها وبمدينة سيدي براني المجاورة لها حصونها، وأقيمت بها مقابر ضحايا دول الكومنولث.

المصدر: الدستور

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here