المحور المصري:

«لا استعمار ولا تدويل».. «مصر للقناة والقناة لمصر».. كانت شعارات المتظاهرين في العاصمة السورية دمشق ومدينة حلب.. في مثل هذا اليوم ١٤ أغسطس ١٩٥٦.. واكتظت المدينتان بالمتظاهرين السوريين واتفق على تكوين لجنة أطلق عليها «اللجنة السورية لنصرة مصر»، وأصدرت بيانا تم توزيعه على نطاق واسع دعت فيه الشعب السوري لمظاهرة قومية، ضمت اللجنة ممثلين عن أحزاب البعث العربي الاشتراكي والوطني والشعب والشيوعي وحركة التحرير العربي.
وألقى خالد العظم كلمة حماسية بدأها بـ«أيها المواطنون هذا يوم العروبة ومصر قلب العروبة وطلب خالد العظم إيقاف ضخ البترول للغرب.. وامتد حماس السوريين إلى إبداء الرغبة للتطوع للدفاع عن القناة ومصر، وبلغ عدد الطلبات ما يزيد على العشرين ألف متطوع، ووقع ٥٠ نائبا سوريا على عريضة رفعوها لرئيس هيئة الأركان للجيش السوري وكان للنساء السوريات نصيب كبير في التأييد وسجل ٢٠٠ امرأة أعضاء الاتحاد النسائي السورى أسمائهن للتطوع دفاعًا عن القناة.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here